YallaFootball | عندما يجتمع النجوم فى ملعب واحد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات يللا فوتبول ، سجلاتنا تفيد بأنك غير مسجل لدينا , اذا كنت عضوا بالفعل فيرجي تسجيل الدخول اما اذا لم تكن عضوا فيشرفنا ان تقوم بالتسجيل والتمتع بكافة خدماتنا ..


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جبث القنوات الرياضيةدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 بارقة أمل للكرة الفرنسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EgYpT_PrInCe
المدير والمؤسس
المدير والمؤسس
avatar

تاريخ التسجيل : 28/04/2008
المشاركات : 4310
الجنسية : Egyptawy
الاقامة : YallaFootball
اللاعب المفضل : Aboutrika - Pato - Villa - Forlan
الفريق المفضل : AlAhly - Ac Milan - Man Utd
المنتخب المفضل : Egypt - Brasil
نقاط التميز : 4164
السمعة : 0

بطاقة الشخصية
علم الدولة: مصر مصر
الهواية: رياضة رياضة
My SMS:

مُساهمةموضوع: بارقة أمل للكرة الفرنسية   الخميس أغسطس 05, 2010 9:09 am



بعد أقلّ من شهرين على الفشل الذريع لمنتخب فرنسا الأول في كأس العالم FIFA جنوب أفريقيا 2010، استُقبل الفوز الصريح للزرق الناشئين في كأس أوروبا UEFA ما دون 19 سنة بتنهد طويل من عائلة كرة القدم الفرنسية.

وتتويجاً لمسيرتهم، جاء الفوز في المباراة النهائية على أسبانيا (2-1)، بعد سنتين على خسارتهم القاسية أمام نفس الفريق (0-4) في نهائي كأس أوروبا UEFA ما دون 17 سنة.

هذ الانتصار الذي شكّل بارقة أمل، كان أيضاً بمثابة تتويج للإعداد الفرنسي كما يؤكّد مركز البلاد الثاني في تصنيف الاتحاد الاوروبي UEFA لمنتخبات الشباب، وهو يقع مباشرة خلف أسبانيا.

إذا كان مدرب المنتخب الأول لوران بلان تابع بدقة أداء اللاعبين الصغار، الا انه يدرك ان هذا الفوز ليس سوى حجر صغير في مدماك اعادة بناء الكرة الفرنسية المحطّمة. يؤكّد مدرب المنتخب فرانسيس سميريكي ان فوز هذه الفئة من المنتخبات قد لا يوفّر بالضرورة النجاح للمنتخب الأول في المستقبل.

الأفق الأزرق

التاريخ يثبت رأيه، لأن الهدر في المواهب يكون كبيراً في العادة قبل الوصول الى المنتخب الأول. وهكذا، فقد وصل من تشكيلة أبطال أوروبا ما دون 19 سنة لعام 2005 إلى المنتخب الاول كلٌ من يوهان جوركوف، أبو ديابي وهوجو لوريس.

كلّ هؤلاء اللاعبين الشباب، الذين يوضعون تحت المجهر، يتعيّن عليهم تعلّم كيفية تحمّل الضغط، ومحاولة عدم حرق المراحل. يشرح سميريكي الذي لم يتردّد في التخلي عن بعض العناصر التي اعتبرت نفسها في فلك النجوم وطلب من لاعبيه التفكير دوماً باللعب والتكتيك: "ان استقرار الفريق هو أساس ادائه".

ينتظر هذه المجموعة امتحانان. الأول معروف، وهو كأس العالم FIFA ما دون 20 سنة عام 2011 في كولومبيا. أما الثاني فهو أكثر اغراء: الحصول على مراكز أساسية لهم في أنديتهم لمتابعة مشوارهم مع منتخب الشباب الفرنسي. يقول أريك مومبيرتس مدرب منتخب ما دون 21 سنة: "بعمر العشرين يحصل نوع طبيعي من التحوّل الرياضي".

مهارات فردية جميلة في خدمة اللعب الجماعي

وراء اللعب الجماعي المتقن للزرق الصغار، برز عدد من المواهب حتى ولو لم تتقصد التألق الفردي. جايل كاكوتا، لاعب وسط تشلسي الإنجليزي، يُعتبر كلاعب يحمل الرقم تسعة ونصف ويتميّز بتقنية لافتة وقدم يسرى قوية، وبدون شك هو الأكثر نجومية بين اللاعبين. نشأ مع نادي لنس، وخاطر في الانتقال الى تشلسي بعمر 16 سنة. هو نجم الفريق الاحتياطي للزرق، ولا شكّ في ان معركته ستكون قاسية للانضمام إلى الفريق الأول الغني باللاعبين.

ومن بين لاعبي ليون الستة، يبرز يانيس تافير، الهداف الأصيل والمهاجم المتعدّد المراكز، ألكسندر لاكازيت البديل القوي الذي يبشر بمستقبل لامع. حالة أنطوان جريزمان خاصة. نشأ على يدي والده، هذا الشاب القصير القامة والذي يتمتع بتقنية جيّدة، لم ينجح في فرض نفسه مع عدد من أندية الدرجة الاولى نظراً لحجمه (1،75 م و65 كلغ). رصده نادي ريال سوسييداد ونجح في اقناع أهله بخوض التجربة بعمر 14 سنة فقط. ثم ساهم في فرض نفسه كأحد العناصر المحرّكة للنادي الباسكي وساعده للعودة الى دائرة أندية النخبة.

كلّ هؤلاء الأبطال الصاعدين أصبحوا هدفاً للأندية الكبرى في القارة العجوز. لكن لتخطّي كل الحواجز، يجب أن يتذكروا انذار لوران بلان عندما استلم مهامه: "التواجد مع منتخب فرنسا يفرض خياراته على مسيرة كاملة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بارقة أمل للكرة الفرنسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
YallaFootball | عندما يجتمع النجوم فى ملعب واحد :: ¬°•| قسم مناقشات كووورة |•°¬ :: كووورة أوروبية :: كووورة فرنسية-
انتقل الى: